تـــــــــــــــــوبــــــــــــــــــTOPASـــــــــــــــا ز

تسويق الماس ومجوهرات على النت
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» للبيع: Blackberry Q10 & Blackberry Porsche design (2500AED)
الثلاثاء أبريل 09, 2013 9:46 pm من طرف إدريسعلي

» للبيع: Blackberry Q10 & Blackberry Porsche design (2500AED)
الثلاثاء أبريل 09, 2013 9:43 pm من طرف إدريسعلي

» خواتم رجالية مرصعة بالماس
السبت ديسمبر 29, 2012 8:06 am من طرف زائر

» نادر جدا وجميل
الخميس ديسمبر 27, 2012 10:53 pm من طرف زائر

» سؤال مهم
السبت أكتوبر 13, 2012 12:44 pm من طرف زائر

» ثلاث أطقم مستعمله ومجدده
الأربعاء أكتوبر 03, 2012 6:42 pm من طرف المديرالعام

» أطقم الماس معروضة للبيع
الثلاثاء أكتوبر 02, 2012 2:31 pm من طرف المديرالعام

» أجهزة كشف المعادن الثمينه والكشف عن المياه الجوفيه
الثلاثاء سبتمبر 25, 2012 8:30 am من طرف زائر

» كيفية الاستفادة من طاقة الاحجار الكريمة
الثلاثاء أبريل 24, 2012 7:47 am من طرف المديرالعام

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل 10 فاتحي مواضيع
المديرالعام
 
إدريسعلي
 
نجول
 
ماجد الغامدي
 

شاطر | 
 

 الطراز العربي للعملة الإسلامية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديرالعام
Admin
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 70
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 26/07/2011
الموقع : google-site-verification: googlea5900ca80dd110aa.html

مُساهمةموضوع: الطراز العربي للعملة الإسلامية   الأربعاء أغسطس 17, 2011 12:58 pm

الطراز العربي للعملة الإسلامية


أشارت المصادر التاريخية إلى المحاولات الأولى المبكرة التي قام بها الخليفة عمر بن الخطاب في 18هـ لضرب الدراهم الإسلامية على غرار الدراهم الفارسية ، بعد أن زاد فيها عبارة الحمد لله أو محمد رسول الله أو لا إله إلا الله وحده ، كما أشارت المصادر إلى ضرب الخليفة عثمان بن عفان في عام 42هـ للدراهم بعد أن زاد فيها عبارة التكبير الله أكبر . كذلك قام الخليفة معاوية بن أبي سفيان (41-60هـ) بضرب الدراهم ونقش عليها اسمه . ويحتفظ المتحف البريطاني بلندن بنماذج من دراهم معاوية . كذلك ينسب بعض المؤرخين إلى معاوية بن أبي سفيان ضربه لدنانير ذهبية نقش عليها صورته وهو متقلد سيفه ، وإذا صح هذا ، يكون معاوية هو أول من ضرب صورته في العملات والنقود الإسلامية .
ويذكر المؤرخ المقريزي في كتابه شذرات العقود أن الدراهم الإسلامية المبتكرة كانت غليظة قصيرة إلى أن جاء عبد الله بن الزبير في عام 61هـ وضرب الدراهم المستديرة ، وقد نقش على أحد وجهيها عبارة محمد رسول الله ، وعلى الوجه الآخر عبارة أمر الله بالوفاء .
وقد ظل التعامل بالنقود الرومية والفارسية قائماً ، ولم تمنع تلك المحاولات السابقة من تداولها ، إلى أن جاء الخليفة الأموي عبد الملك بن مروان في عام 74هـ وضرب النقود الإسلامية الخالصة التي خلت تماماً من النقوش والشارات والرموز الارسية والرومية . وقد هدد الخليفة عبد الملك بالقتل كل من يتعامل بغير النقود الإسلامية ، وبعث بالسكة أي (الحديدة المنقوشة) التي تضرب عليها الدنانير والدراهم إلى أرجاء الدولة الإسلامية لتستخدم في عمل النقود ، وقد نقش على أحد وجهي الدينار أو الدرهم عبارة لا إله إلا الله وحده لا شريك له وعلى الوجه الآخر سورة الإخلاص {قل هو الله أحد*الله الصمد*لم يلد ولم يولد*ولم يكن له كفواً أحد} وعلى الإطار الخارجي نقش الآية الكريمة {هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله} التوبة آية 33 ، الفتح آية 28 ، الصف آية 9 .
وعلى إطار الوجه الآخر نقش تاريخ الضرب ونصه (بسم الله ضرب هذا الدينار أو الدرهم في سنة ....) .
وعلى ذلك يعد الخليفة عبد الملك بن مروان هو أ,ل من اتخذ عملة رسمية من الذهب والفضة لا يجوز التعامل بغيرها ، ولذا لم يختلف المؤرخون العرب في نسبة الطراز العربي للسكة الإسلامية إلى الخليفة عبد الملك بقدر اختلافهم في الدافع الذي أدى به إلى عملية التعريب . وقد أشارت المصادر التاريخية إلى السبب الذي دفع الخليفة عبد الملك إلى تعريب النقود ، وهو التحدي الذي حدث من إمبراطور الروم جستنيان الثاني للخليفة عبد الملك بن مروان حين أمر الأخير بحذف العبارات البيزنطية المكتوبة على أوراق البردي المصدرة من مصر إلى بيزنطة . وعلى إثر ذلك أشار عليه أهل الرأي أن يضرب نقوداً عربية خالصة عليها شهادة التوحيد والرسالة المحمدية . واستحسن الخليفة عبد الملك هذا الرأي وأمر بضرب النقود العربية ، وصب صنجا زجاجية لا ستحيل إلى زيادة أو نقصان لتعير عليها هذه النقود وتضبط أوزانها ، وكان في هذا أبلغ رد على تحدي الإمبراطور البيزنطي .
ومهما كانت مصداقية تلك القصة ، فهي لا تنفي العمل الكبير الذي توصل إليه الخليفة عبد الملك بن مروان في تحرير دور السكة من قبضة الفرس والروم ، وأنهى بذلك سيطرة السكة الفارسية والرومية على الاقتصاد الإسلامي . ومنذ ذلك الوقت لم تعد السكة الإسلامية تدور في فلك النقود البيزنطية أو الفارسية أو ترتبط بأسعارها أو أوزانها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://topazcom.com
????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الطراز العربي للعملة الإسلامية   الخميس أكتوبر 27, 2011 5:20 pm

ززززززززززززززززززززززززززززززززززززززز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
?????
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الطراز العربي للعملة الإسلامية   الخميس أكتوبر 27, 2011 5:24 pm

الله يجزاكم خير على هالمعلومات......................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الطراز العربي للعملة الإسلامية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تـــــــــــــــــوبــــــــــــــــــTOPASـــــــــــــــا ز :: المنتدى العام :: منتدى الفضة-
انتقل الى: